الإثنين, 9 ربيع الأول 1442 هجريا.
العشاء
06:18 م

احدث الاخبار

هل تتبوأ آسيا المرتبة الأولى للاستثمارات العقارية لدى الخليجيين؟

ماذا قال بوتين لسلمان وعبدالله والسيسي وأردوغان؟

مسؤول في وزارة الداخلية: نحن مستهدفون رقميا

مؤتمر طبي عالمي عن “سلامة المرضى” بتخصصي جدة

عبدالرحمن المقبل يدشن مهرجان كسوة البركة الثالث الاحد القادم     

الشحري ونموذج أبناء عمان الإنسان والحضارة

الصدفة تقود سعودياً لبيع صقره بـ 361 ألف ريال

الدكتور الشلعان مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية يؤكد : أبناؤنا الطلاب على قدر من عالي من الوعي وتحمل المسؤولية

لاعبو تنس القارة الأرضي يحققون نتائج مشرفة في بطولة المنطقة الشرقية

اجتماع تنسيقي بمكتب محافظ الليث للوقوف على استعدادات استضافة ملتقى الضاحية

نجوم العدو يستعيدون ذكرياتهم مع منافسات الضاحية ويؤكدون أن الاقبال الكبير قوة واثارة

مدرب المنتخب السعودي “خليفه” : مستوى التنظيم في “ملتقى ضاحية الليث” أكبر بكثير من حجم المنافسة

البيئة وملاك الخيل ينظمان برنامجًا لليوم العالمي للحيوان

صهوة الغياب

مطالبات رعاية المعلقة ” على طاولة التجمع الصحي بالأحساء

حكاية باهضة الثمن

المشاهدات : 178
التعليقات: 0

ما أجمل أن نكون مختلفين لا متخالفين

ما أجمل أن نكون مختلفين لا متخالفين
https://shahdnow.com/?p=137283
شاهد الآن
بقلم الأستاذ بندر عبد الرزاق مال

قال الله تعالى( ولَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ. إِلا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لأَمْلأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِين) سورة هود: 118، 119

الاختلاف سنة كونية من سنن المولى عز وجل” قال الراغب الأصفهاني الخلاف والاختلاف في اللغة: ضد الاتفاق، وهو أعم من الضد، لأن كل ضدين مختلفان، وليس كل مختلفين ضدين”
كثيراً ما نختلف في آرائنا بسبب اختلاف تصوراتنا للحياة وهذا أمر صحي، ولكن أن يصل الخلاف إلى الخصومة فهذا غير مقبول، وحتى يكون الاختلاف ظاهرة صحية وبعيدة عن الخلاف يجب أن نجعله في عقولنا وليس في قلوبنا، فثقتك بالله سبحانه وتعالى أولا ثم تبني مبدأ الحوار الهادف البناء وتقبل الطرف الآخر وتبادل للرأي من أهم الأسس في إدارة الحوار في الاختلاف.
ينبغي علينا أن نكون عقلاء في خلافاتنا مع الناس فمنهم من لديه منطق العقلاء إن لم تكن معي فلا يعني أنك ضدي، ومنهم من لديه منطق العدائية إن لم تكن معي فأنت ضدي.
إن أحد أهم أسباب خلافنا اليوم عند الحوار هو عدم التمييز بين منطق الخلاف والاختلاف فعلى قدر فهمها نستطيع تحديد آلية التعامل مع أطراف المجتمع، فالخلاف قائم على فرض الرأي والتعصب حيث يريد كل طرف من الأطراف فرض الرأي، فتشتعل نار الفرقة والفتنة ويقع الخلاف، هناك عدة عوامل تساعد في الخلاف بين أفراد المجتمع منها عدم توافق الرغبات وضعف المرونة، التعصب في الرأي، عدم تبني مبدأ التسامح، الاختلاف في القيم والثقافات الاجتماعية.
أن من الرقي وأسس تقدم المجتمعات المدنية أن تتبنى تلك المجتمعات سياسة نحن مختلفين ولكن ليس متخالفين، وأن تنشأ المجتمعات والاجيال القادمة على مفهوم أن مفهوم الاختلاف هو نكمل بعضنا البعض وأن نعيش في تسامح مع النفس والآخرين.

 

بندر عبد الرزاق مال
باحث قانوني ومدرب قانوني معتمد
عضوية الهيئة السعودية للمحامين الانتساب الأكاديمي
عضوية جمعية الأنظمة السعودية جامعة الملك سعود
عضوية الأمم المتحدة (حقوق الانسان)
bander.abdulrazaq.mal@gmail.com

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com