الجمعة, 6 ربيع الأول 1442 هجريا.
العصر
02:23 م

احدث الاخبار

هل تتبوأ آسيا المرتبة الأولى للاستثمارات العقارية لدى الخليجيين؟

ماذا قال بوتين لسلمان وعبدالله والسيسي وأردوغان؟

مسؤول في وزارة الداخلية: نحن مستهدفون رقميا

مؤتمر طبي عالمي عن “سلامة المرضى” بتخصصي جدة

المالكي وحلواني: نحترم العين.. وسنضاعف الجهد لتعزيز انطلاقة فارس الدهناء

اتحاد رواد العربي يختار ” خذ بيدي” عنوانا للاحتفاء بالـ7 من ديسمبر 2020

القادسية يحصن دفاعه بالصربي فيتاس

المبرزي مديراً للعلاقات العامة والإعلام بمكتب وزارة الرياضة بالأحساء

“اسطبلات المملكة” للقدرة والتحمل يشارك في سباق الخالدية التأهيلي في اولى انطلاقات الموسم

الثقبة يستعير حارس الاتفاق لموسم واحد

الجيل يبدأ تحضيراته لعرعر و يجهز البدلاء بودية السد

القادسية يعتمد 3 لجان جديدة لتحسين الجودة والكفاءة

مضر بطل ثنائية اليد يجدد للهلال والهزاع ويعلن إستمرار التونسي الشطي

تدريبات استرجاعية لأساسيي هجر .. ومناورة للبدلاء أمام فريق درجة الشباب

جمعية الكشافة تُكرم الفريق التطوعي بـ نادي الثليم الكشفي

“مركز الملك سلمان للإغاثة.. نافذة خير للعالم “

المشاهدات : 662
التعليقات: 0

كيف نعيد التوازن لحياتنا الاقتصادية؟

كيف نعيد التوازن لحياتنا الاقتصادية؟
https://shahdnow.com/?p=131007
شاهد الآن
منى الصبي

ضمن الحراك الحاصل في التأقلم مع جائحة كورونا وكيفية استيعاب والتعامل مع الآثار الناتجة عنها، عقدت الأمل حكمة للمؤتمرات والمعارض بالمنطقة الشرقية ندوة اقتصادية تحت عنوان “كيف نعيد التوازن لحياتنا الاقتصادية” عبر منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي. وقد استضافت الدكتور علي حبيب بوخمسين، مستشار اقتصادي وخبير تطوير اداري وقد حاورته الأستاذة ريم أسعد الكاتبة والمحللة الاقتصادية.

وفي بداية الندوة على شبكة الإنترنت تم التنويه على أسبقية المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهد الأمين – حفظهما الله – على التعاطي مع الأزمة والتخفيف من آثارها وهذا بدوره كان له الأثر الكبير في التخيف من الدخول في القلق الشعبي.

وقد تناولت محاور الندوة على توجيه الأفراد على كيفية التعامل مع الجائحة وتبعاتها من تأثيرات اقتصاديه عن طريق عدة أساليب وهي: الإدخار وهو اهم الطرق إلى الخلاص من الازمه وابسط امثلتها الاقتطاع المنتظم من الدخل الشهري، والتخطيط والتدبير الداعم الاساسي وهو من شأنه أن يقلل من الخسائر المتراكمة وضياع رأس المال، وخلق مصادر دخل اضافيه تكون محدودة في بدايتها لتنمو وتزدهر مع الوقت ووجود العناصر الأساسية للنجاح، وتنمية مفهوم تهذيب وتنظيم الانفاق الاستهلاكي خصوصاً ضمن إطار الاسرة، وبناء الاستثمار الجماعي وآليه التكتل في إدارة المشاريع بدل الاستثمار الفردي، والجودة الاستثمارية للمشروع بداية من اتباع منهج واضح في التخطيط واتخاذ القرار عن طريق اتخاذ رأي متخصص ومعتمد ثم اعداد جدوى اقتصادية وجدولة الديون وخطط السداد والالتزامات المالية، وفي حال الرغبة في التوسع لابد أن يكون ضمن رأس المال المتاح وعن طريق تدوير رأس المال مع التشديد علي اهميه تحديد احتياجاته من الميزانية والتوقيت الزمني، وتدوين كل تفاصيل المشروع وما يتبعه من إبرام عقود رسمية وما يلزمه من إجراءات قانونية، وأهميه نظام المحاسبة في انطلاقة المشاريع، وسُبل تمويل المشاريع إما بالتقسيط او إيجاد شريك وأخيراً الاقتراض الذي نهي عنه بشدة، ونصائح بالنسبة للبضائع المعمرة التي تشمل على وجه المثال لا الحصر السيارات والأجهزة الكهربائية وأشار الى توقعاته بانخفاض الاسعار وطرح بدائل للسوق الحالي مثلا انتعاش سوق السيارات المستعملة وربما ضماناتها من الوكيل.

وقد قدم الدكتور علي بوخمسين توصيات للاستثمارات الآمنة على الصعيد الفردي وهي: العقارات وتناولها على جميع الأصعدة التملك والبيع والاستئجار، والذهب ويعتبر كذلك من الاستثمارات الأكثر أمان.

وفي ختام الندوة شدد علي اهميه اغتنام الفرص في الوقت الراهن ومن اهمها تصفية بعض المشاريع الأقل ربحية وعرضها للبيع.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com