السبت, 18 ذو الحجة 1441 هجريا.
الظهر
11:26 ص

احدث الاخبار

هل تتبوأ آسيا المرتبة الأولى للاستثمارات العقارية لدى الخليجيين؟

ماذا قال بوتين لسلمان وعبدالله والسيسي وأردوغان؟

مسؤول في وزارة الداخلية: نحن مستهدفون رقميا

مؤتمر طبي عالمي عن “سلامة المرضى” بتخصصي جدة

افتتاح أكاديمية مواهب الأحساء

رئيس هجر يؤكد أهمية مواجهة الأخدود القادمة وثقته التامة بإمكاتياتهم

عبر زووم .. المالكي والحايطي: عاقدون العزم للظفر بنقاط الفيحاء

ماجد الهبوب يحتفل بزواجه

بالتالي

اليوم تستكمل الجولة 29 من دوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى

منتخب الصالات يواصل معسكره لكأس آسيا بالدمام

وفاة نجم الهلال العتيبي

الذياب نائب رئيس الطرف يكشف المستور وخفايا الأمور : الاختلافات والتفرد في القرارات أجبروني على تقديم استقالتي

المالكي يتحدث عن طب الأعشاب وفوائده

العرجاني المشرف على فريق النجوم يؤكد: تغلبنا على ظروفنا الصعبة وانتزعنا نقطة التعادل من البكيرية

الدكتور المعيدي رئيس الطب الرياضي يشارك في اجتماع مجلس إدارة الاتحاد الآسيوي للطب الرياضي

المشاهدات : 322
التعليقات: 0

وداعاً أبا طلال

وداعاً أبا طلال
https://shahdnow.com/?p=129524
شاهد الآن - بقلم
عبدالله سلمان الفريدي

وداعاً أخي ووالدي ضبعان بن عبيد بن دهيليس الفريدي .
الكتابة في الفقد تشبة حد سيف مؤلمة وحادة ، فكل حرف نكتبه يسافر بنا لتاريخ وأزمنة وفضاءات من المجد والإرث العظيم الذي لايمكن أن ينتبت إلا في البيدا الخصبة
قبل أربعون عاماً ونحن صغار تضج مجالس الرجال بصوت أبا طلال ، كان لحضورة هيبة ومكانة ، أن تحدث أسكت الجهل وأن صمت أمطر المكان وقاراً أن تحدثت عن سيرته فقد أحتاج أكثر من ثمانون عاماً في رحلة هذا العصامي الذي نشئ في كنف رجل كفيف حيث قساوة الصحراء وكرم جمرها وصهيل خيلها
ذات يوم قّبل رأس والدة أراد أن يهاجر لمدن العلم ، لمدن الإصرار والعزيمة كان طموحه أن يرتدي قميص الأمن وقبعة السيفين والنخلة
فكان له مااراد سنوات تطارد السنوات ومجد يعقبه مجد
كانت الرياض محطته الأولى في الأمن العام ، ولنبوغه ومهارته وقوة بديهته
رشح ليكمل دراسته في كلية الملك فهد الأمنية حيث كانت المدرسة التي تصنع الرجال وتصقل قدراتهم
بعد ذلك كانت محطاته كثيرة من سيهات في شرق الوطن لشماله وجنوبه ليعود لنجد ويحمل على عاتقة ماكلف به من ولاه الأمر في قيادة شرطة محافظة عنيزة ثم شرطة محافظة الرس بعد ذلك أراد أن يجعل آخر محطاته هي مدينة حائل مديرا لشرطتها رحله ممتدة بالعطاء والشهامة والإخلاص والأمانة
ثمانون عاماً كيف أكتبها
واختزلها رحمك الله أبا طلال
كلما أستصعب عليه من الأمر شيئا هاتفته أو زرته في منزله
في الأدب والتراث مدرسة
في الرواية جامعة
في العطاء حاتمي
كل عيد أعايدة في مجلسة المكتظ بقامات الرجال
يأخذ بيدي ويطلعني على (متحف الدهاليس )ويشرح لي مقتنياته
هذا سيف ، وهذا رمح
وتلك شلفاء وفي المنتصف دلة الكرم شامخة بين تلك الامجاد رحمك الله أبا طلال وجعل الجنة مثواك….
عبدالله بن سلمان الفريدي

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com