الأربعاء, 13 صفر 1442 هجريا.
الفجر
03:56 ص
المشاهدات : 3003
التعليقات: 0

طفولتي من حقي .. مبادرة بجواثا السياحية

طفولتي من حقي .. مبادرة بجواثا السياحية
https://shahdnow.com/?p=116185
شاهد الآن
الاحساء - جاسم العبود - جمانه الهلال

برعاية سعادة مدير الشؤون الصحية بمحافظة الأحساء الأستاذ عبدالحميد بن عبدالله العمير، وإشراف مساعد مدير الشئون الصحية بالصحة العامة الدكتور وليد بن محمد السلطان أطلقت إدارة البرامج الصحية والأمراض المزمنة بالصحة العامة  بالتعاون مع إدارة التمكين المجتمعي بالصحة العامة مبادرة “طفولتي من حقي” التطوعية وذلك ابتداء من يوم الخميس الماضي ولمدة ثلاثة أيام، في مدينة جواثا السياحية ..

مبادرة “طفولتي من حقي” تهدف لحماية الأطفال من الأثار السلبية للتعلق السيء بالأجهزة الإلكترونية، وذلك بتثقيف المجتمع بخطورة استخدام الأجهزة الإلكترونية وطريقة تعامل كل فئة عمرية معها، والفئة المستهدفة من هذه المبادرة هم: أوليا الأمور والمعلمون والمعلمات والمهتمون والمختصون بمرحلة الطفولة، لأنهم أساس التربية في المجتمع ..

صحيفة “شاهد الآن” التقت بمنسقة التوعية وتعزيز الصحة ومنسقة الجودة بمركز “صحي شعبة المبرز” الأستاذة سميرة السالم، وحينما سألتها عن هذه المبادرة أجابت:
المبادرة تجمع المختصين والاستشاريين والمثقفين الصحيين في عدة أركان، ومنها: ركن طبيب الطفل ويهدف لمعرفة مراحل النمو الطبيعية للطفل وماذا يحدث له بعد تأثره بالأجهزة الإلكترونية، والركن الثاني هو الأخصائي النفسي مع الأستاذ “علي التمار” ويهدف لمعرفة الأثار النفسية السلبية التي تنعكس على الطفل من التعلق السيئ بالأجهزة الإلكترونية من خوف وقلق واكتئاب، والركن الثالث هو الإستشاري النفسي لمرحلة الطفولة مع الأستاذ “عيسى بو موزة” ويهدف لتقديم أطروحات تربوية هادفة تنبع من قيم الدين الإسلامي لمعالجة أي مشاكل أسرية ممكن أن تطرأ على الأسرة بسبب التعلق السيء بالأجهزة الإلكترونية، والركن الرابع هو ركن العلاج الطبيعي مع الأستاذة “عبير السلمان” ويهدف لمعالجة المشاكل التي تحدث لبنية الجسم بسبب الاستعمال المكثف للأجهزة الإلكترونية، مثل تحدب الظهر وتحدب فقرات الرقبة ومشاكل اليد والأصابع، والركن الخامس مع الأستاذة “سوسن الهاشم” أخصائية التغذية والأستاذ “ياسر الهاشم” ويهدف لتقديم ركائز تغذوية جديدة تنمي وتطور من تركيز الطفل وذكائه، والركن السادس مع الأستاذة “مريم الناصر” ويهدف لقياس الذكاء والتركيز لدى الأطفال من خلال برنامج علمي موثق يقيس ذكاء الأطفال، كما يقدم الركن نماذج من الألعاب التي تزيد من نمو وتطور الخلايا الدماغية، والركن السابع وهو ركن “روضة جذور المستقبل” ويقدم بدائل حركية وبدنية باللعب لتنمية مهارات اللعب لدى الطفل، وبالتعاون مع “فريق همسات الثقافي” ركن الرسم ويهدف لتنمية مهارات الطفل ولرسم كل ما يجذب الأسرة إلى الطفولة والأجهزة الإلكترونية، وركن المسرح قدم مشهداً تمثيلياً للأستاذ فتحي الحسين والأستاذ مقداد بوخمسين، ويهدف المشهد إلى لفت أنظار الأسرة لمشاكل الطفولة الحقيقة التي نعاني منها حالياً وهي تعلقهم بالأجهزة الإلكترونية، المشهد صور وجسد معاناة الأسر، ومعاناة الأم والأب بالذات من شدة تعلق الطفل بالأجهزة الإلكترونية، لدرجة تركه لدروسه وإهماله لصلاته وحتى إهماله لواجب الوالدين ..

من جانبها الأستاذة فاطمة الشخص من إدارة البرامج الصحية أفادت بأن مبادرة “طفولتي من حقي” سوف تستمر لمدة عام، وسوف يقدم من خلالها مواد علمية من جميع التخصصات المذكورة في الأركان، وهذه المواد العلمية ستطرح في المدارس والروضات وجميع أماكن تجمعات الأسر، وبكل ما أوتينا من إمكانيات سنذهب إلى أماكن التجمعات لإيصال رسالتنا وهي مواجهة الأثار السلبية للتعلق السيء بالأجهزة الإلكترونية ..

وأوضحت أخصائية العلاج الطبيعي الأستاذة عبير السلمان بأن المبادرة أنشئت مع فريق كامل من وزارة الصحة لتوعية الأمهات والأطفال بالأثار السلبية للاستخدام السيء للأجهزة الإلكترونية، مما يؤثر على صحة قوام الأطفال، وتنصح الآباء والأمهات بتحديد أوقات للأجهزة الإلكترونية ومراقبة كيفية جلوس الأطفال حين استخدامها، وبينت السلمان بأن ركن العلاج الطبيعي يشجع الأمهات على استخدام الجهد والنشاط البدني ومزاولة اللعب  بالحركة أكثر من الجلوس، وذلك لزيادة كثافة العظام وقوة العضلات وزيادة قدرة الطفل على التواصل مع الآخرين، كما أوضحت السلمان بأن قدرة الطفل على التواصل ونطق المفردات في الوقت الحالي أضعف من السابق حينما كان الطفل يجلس مع الأمهات والجدات ويلعب بشكل جماعي ويتواصل مع الآخرين، وحتى احترامه للكبار أختلف عن السابق، كما تنصح السلمان بأن يكون الكبار قدوة للصغار، وعليهم إيجاد نشاطات أسرية مشتركة ومحاولة إشراك الطفل في الحوارات العائلية ومحاولة جذبة للمشاركة وعدم تركه للأجهزة الإلكترونية المسببة لمرض السمنة ومرض السكري وذلك بسبب قلة الحركة ..

وعن مراحل نمو الأطفال وأنماطهم وكيفية التعامل معهم والطرق السليمة لاحتوائهم التقت صحيفة “شاهد الآن” بالأخصائي النفسي والمستشار الأسري والمدرب المعتمد الأستاذ علي التمار حيث أستهل حديثه بشكر القائمين على فعالية أبنائنا الأطفال المهمة والقيمة جداً، ثم قال: لا أظن يوجد أب أو أم يقصدان التأثير سلباً على أطفالهما، ولكن دون علم ودون قصد يكونان سبباً رئيسياً لتلف كثير من أجزاء الطفل، كتلف سلوكي أو تلف عقلي أو تلف صحي، فعندما أخطئ في اختيار الغذاء لطفلي أكون أنا سبباً  في سوء نمو الجسم وصحة الجسم، وأكد التمار بأن المنسقة العامة لهذه الفعالية الأستاذة “سميرة السالم” لم تنس كل من ركن العلاج الطبيعي وركن التغذية وكذلك ركن الأسرة وركن الصحة النفسية، وكأن لسان حالها يقول: الطفل له حاجات كثيرة لا تقف على النوم أو على الأكل أو على الشرب أو على طريقة الملبس، وللأسف كثير من الآباء والأمهات إذا أرادوا الخروج لمكان ما  تجدهم يهتمون باختيار اللبس، ولكن حينما يريدون إسكات الطفل يعطونه ذلك الجهاز ولسان حالهم يقول: خذ وأسكت .. العب واتركني أتمم عملي !!
لذلك وددت أن أتكلم في عجالة عن صحة الطفل النفسية وما المقصود بصحة الطفل النفسية؛ هي حالة من التكامل النفسي والجسمي وليست مجرد الخلو من المرض، فربما نكون سبباً لإعاقة أطفالنا وسبباً لتعلم أطفالنا الكسل، إذاً فالصحة النفسية هي حالة إيجابية تشمل صحة العقل وسلامة السلوك، ولا تعني فقط التعافي من مظاهر الاضطرابات النفسية ..
وأشار الأستاذ التمار بأنه علمياً يحتاج الطفل من 6 إلى 8 أسابيع ليتمكن عقله من تغير أي سلوك، ومن ثم علينا معرفة العلاج المعرفي السلوكي، كما أوضح المدرب التمار بأن من صفات “الطفل النشط” بأنه يتميز بنشاط كبير وقدرة على الإنتاج والعمل، ويكون أكثر تعاوناً عندما يعرف ما يجب القيام به، إلا أنه يحتاج إلى التنظيم، لذا يجب تعريف الطفل على ما يقوم به ..

الجدير ذكره بأن هذه المرحلة العمرية مهمة في بناء الأنسان وعامرة للأوطان، لذا أولت حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود “حفظه الله” اهتماماً كبيراً بهذه الفئة الغالية، وذلك بتوفير سبل الحياة الكريمة لها ورعايتها وتعليمها ودعم المشاريع والبرامج التنموية لتعزيز نموها وبناء مستقبلها ..

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com