الأربعاء, 24 صفر 1441 هجريا.
الظهر
11:05 ص

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in /home/shahdnow/public_html/wp-content/themes/Khafagy-core/template-parts/single_weather.php on line 0

احدث الاخبار

أجر ميسي يعادل ما يتقاضاه نيمار وسواريز

هل تتبوأ آسيا المرتبة الأولى للاستثمارات العقارية لدى الخليجيين؟

ماذا قال بوتين لسلمان وعبدالله والسيسي وأردوغان؟

مسؤول في وزارة الداخلية: نحن مستهدفون رقميا

مؤتمر طبي عالمي عن “سلامة المرضى” بتخصصي جدة

سعود بن نايف : الملك سلمان أول من أنشأ جمعية للإعاقة في المملكة ونستذكر عطاء الأمير سلطان كلما ذكرنا جمعية إيفاء

مُدِيرُ عَامِ الاخراج بِإذَاعَةِ الرِّيَاضِ يُهْدِي كِتَابُهُ لَا عِضَاء إعْلَاَمِيَّةَ الرُّوَّادِ الْعرْبَ

مَرْكَزَ حَيَّ الْمُسَفِّلَةِ يُعْلِن عَنْ إقَامَةِ ملتقِي ثَقَافي بعُنْوَان ” تَطْوِيرَ الْأَدَاء الْإعْلَاَمِيِّ “

كشافة السعودية في جوتا جوتي العالمي

جمعية الكشافة ومؤسسة إحسان الناشئة تبحثان سبل التعاون لخدمة المجتمع وأفراده

الرباع المزيدي ينتزع برونزية آسيا بكوريا الشمالية

ملخص مباراة الهلال السعودي – السد القطري دوري أبطال آسيا 2019

مباشر مباراة الهلال و السد القطري دوري آسيا 2019

مساجد الأحساء تقيم برنامج إدارة المسجد لمنسوبيها

متدربو تقنية الأحساء يتعرفون على شغفهم بمركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي “إثراء”

النجوم يستكمل تحضيراته للبكيرية .. و ( معدي الهاجري ) يدعم النادي

فريق سفراء العطاء يزور المكتبة العامة بالهفوف

رجل الأعمال العميرين رئيسًا فخريًا لصحيفة شاهد الآن الإلكترونية

رجل الأعمال العميرين رئيسًا فخريًا لصحيفة شاهد الآن الإلكترونية

المشاهدات : 355
التعليقات: 0

فرصنا التي لا تُعوّض

فرصنا التي لا تُعوّض
https://shahdnow.com/?p=109044
شاهد الآن
بقلم ـ حافظة الجوف

الحياة هي الفرصة الحقيقية التي مُنِحها كل إنسان والتي من خلالها يستطيع أن يُحقّق إنسانيته كاملة، فالحياة هي وعاء الاحتواء لكل مخلوقات الله ، ما لم يحدث عليها تداخلات بشرية غير مشروعة، فلو تم التفاعل بالحياة بشكل إيجابي من البشر فهي بهذا تزهو وتتألق، فلنعلم أن الحياة فرص يجب على الجميع اغتنامها، فهي قصيرة جداً فمن الأصح عدم إهدارها في النزاعات والمشاكل والضغوطات النفسية المدمرة للحياة والصحة معًا، فالحياة هي رأس المال للإنسان ولكي يستمتع في حياته الخاصة والعامة ويحقق أحلامه وطموحاته فعليه ان يتبع أسلوبًا مريحًا في الحياة وأن يهتم بالكثير من الجوانب الإيجابية المحفزة له على الاستمرار وإلا فإنه سوف يعيش حياة نمطية مملة يقلد فيها الآخرين ويكون النسخة والوجه الآخر لهم، لذلك يجب أن يتطلع لما يحقق أهدافه، لأن حب الحياة من أهم الوسائل للاستمتاع بها، ومن أهم مصادر  السعادة التي نقيضها فيما يراه البعض أن الحياة مصدر تعب وشقاء وضنك العكس صحيح.

الحياة مكان معد للأعمال الصالحة في كل جوانبها، فلو  فكروا من يعيشون في هذه الحياة بعمل كل ما هو مفيد ونافع لاستمرت عجلتها في سلام، فهناك الكثير من ما يمكن عمله أمور شخصية وفردية، أبرزها : ملء أوقات الفراغ بالهوايات والأعمال لأن ذلك يساعد على زيادة الإنجاز، كذلك عدم إهدار الفرص المتاحة واغتنامها بكل ما أوتي الإنسان من قوة ، ولكن يجب أن يكون  اغتنام الفرص غير مضر بمصالح الآخرين، ولن ننسى الهمة العالية والطموح الذي هو من سمات محبي الحياة الطموح يعطي للحياة معنى وقيمة ومن أجل حياة سعيدة، يجب بناء علاقات اجتماعية قوية مبنية على الاحترام المتبادل والحب بغض النظر عن العوامل التي قد يساء التعامل معها.

والاهتمام بالجانب الروحي للإنسان والتفكير الجدي فهد ادعى لتحقيق السعادة للإنسان فبالسعادة نغرق في جمال الحياة ورونقها وروعتها كمن يعانق جراح الروح لتشفى.

 

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com